جامعة بغداد تقدم الدعم الكبير لكلية الطب البيطري

جاءذلك على لسان عميد الكلية الاستاذ المساعد الدكتور ابراهيم  عبد الحسين سوير في لقاء اجرته معه القناة الجامعية الفضائية اذا استهل سيادته حديثه مرحبا بضيوف كلية الطب البيطري مشيرا للدور الكبير الذي تلعبه الفضائية الجامعية في توثيق نشاطات كافة تشكيلات الجامعة وتعريف العالم بها  ليكمل حديثه بعد ذلك عن تاريخ كلية الطب البيطري ومدى عراقة هذه الكلية التي تعد من أوائل كليات جامعة بغداد ولما لها من تاريخ يشاد به على مدى (59 تسعة وخمسون ) عاما من العطاء المتواصل ومن خلال تلك المسيرة التي رفدت  المجتمع بالاف الاطباء البيطرين والعلماء والباحثين الذين اغنوا الجامعات العراقية بما يحملوه من علم ومعرفة

وفي سؤال للجامعية عن انتقال كلية الطب البيطري الى مجمع الجادرية اجاب سيادته ان الانتقال قد تم بعون الله تعالى وبتكاتف جهود منتسبيها لتستقر كلية الطب البيطري في موقعها الجديد مجاورة الى  باقي كليات جامعة بغداد  واضاف سيادته  ان الكل هنا يعمل من اجل  ان تعاود الفروع العلمية نشاطها الدراسي النظري والعملي وان تكون سنة دراسية مميزة بعون الله

وفي سؤال اخر عن ماهي المعوقات التي واجهت كلية الطب البيطري اجاب الدكتور ابراهيم لابد ان تكون هناك العديد من المعوقات واولها صغر المكان مقارنة مع الكلية السابقة لكن عمادة الكلية وبالتعاون مع جامعة بغداد تعمل على تلافي هذه المعوقات من خلال اضافة العديد من الابنية لتكون مختبرات ومكاتب ادارية وان كلية الطب البيطري على استعداد لاستقبال 150 طالب من الطلبة الجدد

 الفضائية الجامعية : هل في نية كلية الطب البيطري تغير المناهج الدراسية  ؟

اجاب سيادته ان المناهج الدراسية يتم تحديثها من قبل التدريسين لتواكب عجلة التطور العلمي الذي تشهده الجامعات العالمية  وهذا بدى واضحا على البحوث العلمية المختلفة لتدريسي الكلية والتي باتت تنشر في مجلات علمية عالمية رصينة واختتم  الدكتور ابراهيم عبد الحسين لقائه  بمباركته  للعام الدراسي الجديد  واعدا طلبته الاعزاء على انه سيبذل كل مافي وسعه من اجل توفير  المناخ الدراسي الملائم  لهم وان يجعل هذا العام ا عاما مميزا  بنجاحه وابداعه