مناقشة أطروحة الدكتوراه للطالب علي عيسى فاضل فرع الطفيليات

شهدت قاعة بغداد عرض ومناقشة أطروحة الدكتوراه للطالب (علي عيسى فاضل) في كلية الطب البيطري فرع (الطفيليات) يوم الخميس الموافق 17 /1 / 2019 والموسومة :-

التحري عن الديدان المعوية مع دراسة جزيئية لطفيلي Haemonchus spp. المعزول من الجمال في مجزرة النجف الاشرف

أجريت الدراسة الحالية للتحري عن ديدان المعدة الرابعة في الجمال ذات السنام الواحد المذبوحة في مجزرة النجف الأشرف للفترة من بداية شهر كانون الثاني 2018 حتى نهاية تشرين الاول 2018.
تم فحص مائتين وسبعين جمل (230 ذكورو 40 أنثى) لديدان المعدة الرابعة مباشرة بعد ذبح الحيوانات من خلال جمعها بعد الفحص العياني والمجهري . سجلت الدراسة اصابة76/270 بالاسطوانيات المختلفة وبنسبة 28.15٪ ، كانت نسبة الاصابة في الإناث مقارنة بالذكورمع 37.50 ٪ (15/40) ، 26.52 ٪ (61/230) على التوالي مع وجود فارق معنوي بمستوى (P≤0.05).
سجلت الدراسة وجود فارق معنوي بمستوى (P≤0.05) بين الأشهر، حيث سجل شهر اذار أعلى نسبة الإصابة في حين كان أدنى معدل الإصابة في شهر تموز.
وتم تسجيل أربعة أنواع من الديدان خلال فترة الدراسة وسجلت الاصابة بثلاث انواع من الطفيليات الثلاثية مقارنة مع الاصابة المفردة ، والاصابة المزدوجة .
بينت الدراسة ولاول مرة في العراق بعض القياسات الشكلية للطفيليات المسجلة بعد فحص ( 5 عينات ذكور ، 5 عينات اناث) عدا طفيلي Physocephaluscristatus اذ تم جمع عينتان من الذكور فقط خلال فترة الدراسة.
وتم إجراء تفاعل البلمرة المتسلسل باستخدام نوعين من جينات الحامض النووي الرايبوسومي كمؤشرجيني ( برايمر) لتحديدالأنواع المسببة من طفيلي Haemonchusspp للإبل في العراق، وأظهرتحليل تسلسلال حمض النووي بعد ارسال 15 عينة من منتجات تفاعل البلمرة ولكل مؤشر جيني من عزلاتا دراسة وبصورة عشوائية .
واظهرت النتائج أن طفيلي Haemonchuslongistipes كان المسبّب الرئيسي للاصابة وكانت نشابهه للعزلات التي تم تسجيلها في مصر وبنسبة 100 % .بعد مقارنتها بتسلسل القواعد النيتروجينية المسجلة في المركز العالمي للمعلومات البايوتقنية .
سجلت الدراسة ايضا اصابة الابل بنسبة قليلة بنوع Haemonchuscontortus ولعينتين فقط من جميع العينات التي تم دراسة تسلسل القواعد النيتروجينة لها بعد ﺗﺷﺎﺑﮫ ١٠٠ ٪ ﻣﻊ ﻋزﻻت إﯾران المسجلة بنفس المركز .

وجرت المناقشة في أجواء علمية ونقدية تقييما للدراسة بَيّن فيها الأساتذة الجوانب المضيئة في هذه الدراسة ، وقاموا بتصويب جوانب منها ……. الف مبروك .