مناقشة رسالة الماجستيرللطالب مؤمن سميرعلي فرع الاحياء مجهرية

شهدت قاعة بغداد عرض ومناقشة رسالة الماجستيرللطالب (مؤمن سميرعلي) في كلية الطب البيطري فرع (احياء مجهرية) يوم الخميس الموافق 24 /2019/1 والموسومة :-

التأثير التعديلي للأنواع المختلفة من مضادات السموم الفطرية Captex T2 مع خميرة الساكرومايسيز سيرفيسيا المثبطة Thepax على T2-toxin في الدجاج اللاحم
الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تحديد التأثيرات في الدجاج اللاحم ومقارنتها بين التأثير التعديلي للأنواع
بوجود وغياب خميرة الساكرومايسيز سيرفيسيا Captex T2 المختلفة من مضادات السموم الفطرية الفيزيائية والكيميائية
في الدجاج اللاحم. T2-toxin ضدThepax المثبطة
في حبوب اعلاف الدواجن من خلال جمع 100F.sporotrichioides تم تنفيذ الخطوة الاولى والتي تضمنت تحديد النسبة المئوية لفطر
عينة علف من مواقع مختلفة من محافظة بغداد تضمنت هذه المناطق (التاجي، الراشدية، المدائن وابو غريب) خلال الفترة من نوفمبر 2017 الى أبريل 2018. حيث تم تقسيم هذه العينات الى جزئين:
.ELISA بواسطة T2-toxin اما الجزء الثاني للكشف عن F.sporotrichioides الجزء الاول لعزل وتحديد فطر
في المدائن أظهرت الدراسة F.sporotrichioides أظهرت نتائج هذه الدراسة ان 42% من عينات علف الدواجن كانت ملوثة بفطر
زيادة كبيرة في عزل هذا الفطر خلال شهر كانون الثاني وشباط بينما في التاجي أدنى مستوياتها في جميع أشهر الدراسة.

وكشفت الدراسة عن زيادة كبيرة في المدائن خلال شهري كانون الثاني وشباط ELISA بواسطة تقنيةT2-toxin تم قياس متوسط
بينما في ابوغريب أظهرت الدراسة أنخفاضا كبير في تركيز السم في شهري اذار ونيسان .
وأستعملت 100 كتكوت F.sporotrichioides من فطرT2-toxin الخطوة الثانية من هذه الدراسة تضمنت استخلاص
في هذه الدراسة حيث قسمت الى خمسة مجاميع في كل مجموعة 20 كتكوت. تم تغذية المجموعة الاولى على تغذية طبيعية خالية
من السموم الفطرية وهي مجموعة السيطرة الاولى. المجموعة الثانية غذيت على علف ملوث بمستخلص السم
المجموعة الثالثة غذيت على علف ملوث بمستخلص السم ايضا مع اضافة مادة
الى العلف لسحب ذلك السم من العلف الملوث. المجموعة الرابعة غذيت على علف ملوث ايضا بمستخلصCaptex T2
في العلف، المجموعة الخامسة والاخيرة غذيت على علف ملوث بمستخلص السم مع Thepax مع أضافةT2-toxin
. Captex T2 + Thepax معالجتة بمادتين

في المجموعة الثانية اما بقية مجاميع التجربة اظهرت عدم CAT و MDA في تركيز زيادة ملوحظةT2-toxin بينما سبب
وجود اي فروق ذات دلالة في هذه المعاييرعند مقارنتها مع المجموعة الاولى. من ناحية أخرى شملت الدراسة الحالية الكشف عن فعالية
على وزن الجسم النهائي وكشفت الدراسة ايضا ان هناك اختلافات كبيرة بين المجاميع واظهرت الدراسة اعلى متوسط في T2-toxin
المجموعة الخامسة بينما أظهرت اقل متوسط في المجموعة الثانية. التغييرات النسيجية ظهرت في كبد المجموعة الثانية والتي قد غذيت على اعلاف ملوثة بالسم المستخلص بينما في المجموعة الخامسة ظهرت علامات طبيعية على الكبد وذلك بسبب وجود،
في اعلاف الدواجن. وعلية يجب اضافة هاتين المادتين في اعلاف الدواجن المصنعة للحد وتجنب الأثار Captex T2 + Thepax
السلبية لاي من تلك السموم الفطرية وخصوصا السم المذكور في هذه الدراسة والذي يتواجد في اعلاف الدواجن ويعتبر ذو خطورة
عالية على المواد الاولية داخلة في تصنيع اعلاف الدواجن.
وجرت المناقشة في أجواء علمية ونقدية تقييما للدراسة بَيّن فيها الأساتذة الجوانب المضيئة في هذه الدراسة ، وقاموا بتصويب جوانب منها ……. الف مبروك .