حلقة دراسية : تطوير التقانات البحثية

نظم فرع الصحة العامة –كلية الطب البيطري – جامعة بغداد حلقة دراسية بعنوان تطوير التقانات البحثية من قبل أ.م.د. علي حسن احمد الشمري
وتهدف الحلقة الدراسية والتي اقيمت تحت عنوان ” CRISPR-CAS وأثره في تطوير التقانات البحثية في مجال الصحة العامة” التعريف عن تقنية تعديل الجينات الوراثية
ودعا الباحث أ.م.د. علي حسن احمد الشمري في الحلقة النقاشية الى عدة محاور توضح التعريف عن الكريسبر –كاس (CRISPR-CAS ) التكرارات العنقودية المتناوبة منتظمة التباعد هي عبارة عن قطع من الحمض النووي موجودة بداخل بدائيات النواة والتي تحتوي على قطع صغيرة من التكرارات من تسلسلات القواعد , ياتي بعد تكرار قطع صغيرة تسمى الحمض النووي الفاصل ( spacer DNA) وتستخدم هذه التكرارات انواع كثيرة من البكتريا والعتائق للدفاع عن نفسها
وتضمنت الحلقة الدراسية توضيح التقانة الكريسبر-كاس 9 وهي تقنية لتعديل الجينات ماخوذة من طريقة دفاعية للبكتريا في القضاء على الحامض النووي للفايروسات ( او العاثيات) حيث تعتمد طريقة الكريسبر على نظام طبيعي تستخدمه البكتريا لحماية نفسها من الفايروسات عندما يصيب فايروس بكتيريا او خلية فانه بحقن حمضه النووي بداخل البكتريا ليتجه الى الرايبوسوم ويتكاثر داخل البكتريا ( او الخلية الحية) باعداد كبيرة تقتل البكتريا وهنا ياتي دور تقانة كريسبر وذلك باستخدام انزيم القطع كاس 9 للحمض النووي CRISPR-Cas9 والذي تصدره البكتريا ليقترن بالجزء المعين من الحمض النووي للفيروس ويعيق نسخه –وبالتالي يعطل الفايروس من التكاثر
من جانبه اوضح ان هذه الظاهرة قد اكتشفت من قبل اليابانيين عام 1987 حيث اكتشف العلماء ان هذه الطريقة يمكن تطبيقها مع اي جزء معين او محدد من اي حمض نووي وهذا ماتم استخدامه منذ ذلك الحين عن طريق القيام بالكثير من التجارب المعملية والجينية الوراثية لانها اسهل طريقة للبحث عن تسلسلات الحمض النووي المرتبطة بصفات معينة من خلالها يستطيع المختصون اصلاح الجينات المعطلة وقطعها واستبدالها بجينات سليمة او معدلة يتم ذلك بقطع الجين المعطل واستئصال الجزء المعطل منه وادخال جين معدل عوضا عنه .
علما ان مكونات المعقد هي مكونان رئيسيان في النظام هما انزيم كاس 9 يقوم بقص الحمض النووي مثل مقص جزئي و جزيء صغير من الحمض النووي الريبوزي ليقوم بتوجيه المقص نحو تسلسل معين من الحمض النززي ليقوم بالقص عند تلك النقطة