مناقشة رسالة الماجستيرللطالبة ايمان صاحب معتوق فرع الصحة العامة البيطرية

شهدت قاعة بغداد عرض ومناقشة رسالة الماجستيرللطالبة (ايمان صاحب معتوق) في كلية الطب البيطري فرع (الصحة العامة البيطرية ) يوم الخميس الموافق 27 /12 /2018 والموسومة :-
تأثير اعطاء الانزيمات المحللة للألياف اللاكتوباسلس أسيدوفيلس على بعض الصفات الانتاجية والبيوكيميائية في ذكور الحملان العواسية المحلية
تهدف هذه الدراسة الى اختبار تأثبر استعمال لاكتوباسلس اسيدوفيلس و/ او انزيم الفايبرولتك على بعض الصفات الانتاجية في حملان الخراف المحلية. قُســـمَ 16 حملا من حملان الخراف المحلية بعمر 3-4 شهر عشوائيا الى اربع مجموعات متساوية ( 4 حملان لكل مجموعة ) واُسكنت في حقل كلية الطب البيطري / جامعة بغداد من 26/12/2018 ولغاية 1/4/2018 . كانت الحملان جميعها تتغذى على العلف المركز والرعي الحر في حقول الكلية لمدة 3-4 ساعة يوميا ، وقد كان يُقدم لحملان المجموعة الاولى (G1) ماء الشرب وعلف مركز خال من اية أضافات أخرى , وقد أُعتبرت هذه المجموعة بمثابة مجموعة السيطرة . اما المجموعة الثانية (G2) فقد أُطعمت عن طريق الفم 6غم EFE (زيلينيسات, ب-كلوكانيزات و سيلولاسات) والمجموعة الثالثة (G3) فقد جُهزت بالماء و أُطعمت فمويا 5 غم لاكتوباسلس أسيدوفيلس , اما المجموعة الرابعة (G4) فقد جُهزت بالماء وعلف مركز يحتوي على EFE ولاكتوباسلس أسيدوفيلس.بدأ سحب عينات نماذج الدم للفحوصات المختبرية بعد اسبوعين من بدأ العمل و استمر الى نهاية الدراسة وبذلك يكون سحب النماذج قد تم على ستة مراحل ,بين مرحلة و أخرى فترة أسبوعين.
لقد بينت النتائج زيادة أوزان أجسام الحملان في جميع المجموعات مع تقدم الوقت والعمر, فالحملان في المجموعات الثانية و الثالثة و الرابعة بينت ارتفاعا مقارنة مع مجموعة السيطرة . اما تركيز الهيموكلوبين ومستوى PCV وتعداد كريات الدم البيضاء فقد زادت مع تقدم الوقت في جميع المجموعات, ولكن المجموعات المعالجة سجلت ارتفاعا معتبرا ( P<0.05 ) في أقيام أعلى من مجموعة السيطرة طول مدة الدراسة.
و قد أظهرت نتيجة هذه الدراسة أن نسبة هضم ash كانت في أكباش جميع المجموعات المعالجة أقل بصورة معتبرة مما في أكباش مجموعة السيطرة, بينما الايثر المستخلص في الهضم أظهر نفصانا في الE.E. في الفترتين الرابعة والخامسة مقارنة مع بقية المجموعات. فأن الحامض الدهني الطيار أظهر أرتفاعا معتبرا في نسبة الهضم في المجموعتين الثالثة و الرابعة مقارنة مع بقية المجموعات بينما أظهرت النتائج أن هناك أرتفاع معتبرا ( P<0.05 ) في أقيام مجموعات المعالجات بالمقارنة مع مجموعة السيطرة.
وجرت المناقشة في أجواء علمية ونقدية تقييما للدراسة بَيّن فيها الأساتذة الجوانب المضيئة في هذه الدراسة ، وقاموا بتصويب جوانب منها ……. الف مبروك .