ناقشت كلية الطب البيطري بجامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة دور جسيمات اوكسيد الزنك النانويه المصنعه من مستخلص لب الرمان على وظيفة محور النخاميه – الخصى في ذكور الجرذان البالغه

  ناقشت كلية الطب البيطري بجامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة

دور جسيمات اوكسيد الزنك النانويه المصنعه من مستخلص لب الرمان على وظيفة محور النخاميه – الخصى  في ذكور الجرذان البالغه

للطالبة (وسن محمد حسين) فرع (الفسلجة والادوية والكيمياء الحياتية ) يوم الثلاثاء الموافق 18/6/2019 .

هدفت الدراسة تقييم تأثير جرع مختلفة من الجسيمات النانوية لاوكسيد الزنك المحضرة بطريقة التصنيع الحيوي المحورة في محور النخامية – الخصى في ذكور الجرذان السليمة.

وتضمنت الدراسة محورين, الاول تصنيع وتحضير الجسيمات النانوية لاوكسيد الزنك  تحت اس هايدروجيني  قاعدي مقداره يساوي او يزيد عن  (12) وبدرجة حرارة تساوي او تزيد عن (80 درجة مئوية) .

حيث تم توصيف جسيمات الزنك النانوية من خلال ملاحظة التغير اللوني , حساب فترة التصنيع مقارنة بالوزن  الناتج من جسيمات الزنك النانوية , تحليل الأشعة فوق البنفسجية المرئية,استخدام جهازتحويل طيف الأشعة تحت الحمراء, حيود الأشعة السينية  ومسح المجهر الإلكتروني. بينت  نتائج هذا المحورالشروط الصحيحة لتكوين الجسيمات النانوية لاوكسيد الزنك.

المحور الثاني للدراسة صمم الى جزئين : الجزء الاول تم بواسطة اختيار خمسين من ذكور الجرذان البالغة السليمة وزعت عشوائياً الى خمس مجاميع متساوية احدها اعتبرت مجموعة سيطرة والمجاميع الاربعة الاخرى صممت ( G3,G2,G1وG4 ) والتي جرعت فمويا من جسيمات اوكسيد الزنك النانويه وبتراكيز مختلفة .

اظهرت النتائج حصول زيادة معنوية في تركيز هرموني التستوستيرون ومحفز الجريبات المبيضية (FSH) (  G4 موعتي بات المبيضية  في تركيز هرموني النات مصل الدم خلال الفترات (صفر ,28 و 56 يوم اعدي مقداره يساوي او يزيد عن  (12)وبدرجةفي مجموعتي G4  وG3  بعد مرور 56 يوما بالمقارنة مع اليوم (صفر و28 من التجربة ), بينما اظهر هرموني اللوتيني والانهبين B انخفاض معنوي في جميع المجاميع المعاملة بالمقارنة مع مجموعة السيطرة.

اما الجزء الثاني من التجربة فقد تضمن وزن الجسم وتخدير الحيوانات في نهاية التجربه بهدف تهيئة النطف من البربخ, تقييم معاير النطف واجراء اختبار المذنب لدراسة التاثير الجيني للنطف. اظهرت النتائج حصول ارتفاع معنوي في مستوى انزيم (Malondialdehyde),النسبة المئوية للنطف الميته والمتشوهة, في حين انخفض وبشكل معنوي مستوى انزيم (glutathione peroxidase) ومعدل اعداد ا النطف و النسبة المئوية لحركة النطف في جميع الحيوانات .

نستنتج من نتائج هذه الدراسة ان مستخلص لب الرمان يعمل كعامل مختزل جيد للجسيمات النانوية لاوكسيد الزنك وان اعطائه بجرع متصاعدة (20,10,5 و40 ملغم /كغم من وزن الجسم) ولمده 56 يوم له تاثيرات سلبية ضارة في محور النخامية – الخصى مع انخفاض الوظيفة التكاثرية لذكور الجرذان من خلال تأثيره على معايير النطف خاصة بالجرعتين (20 و40 ملغم /كغم من وزن الجسم).