ناقشت كلية الطب البيطري أطروحة الدكتوراه : دراسات مرضية مناعية و نسيجية كيميائية للأثر الوقائي لمستضد سائل الكيسة المذنبة و ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية (TiO2) ضد داء الفئران الليشمانيات

ناقشت كلية الطب البيطري بجامعة بغداد أطروحة الدكتوراه الموسومة دراسات مرضية مناعية و مناعية نسيجية كيميائية للأثر الوقائي لمستضد سائل الكيسة المذنبة و ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية (TiO2) ضد داء الفئران الليشمانيات للطالب (امير رضا دروال) فرع (الامراض وأمراض الدواجن) يوم الاثنين الموافق 2019/6/24
تم تصميم وتنفيذ الدراسة التجريبية لتحسين الاستجابة المناعية ضد العدوى الطفيلية باستخدام المستضدات المشتقة من الطفيليات والمواد الكيميائية التي لها تأثير بيولوجي على الخلية المضيفة مثل الجسيمات النانوية وان الاهتمام الدولي الآن نحوتطويرعلاج وقائي فعال.
هدفت هذه الدراسة الى التأثيرالمناعي لمستضد سائل الكيسة المذنبة وثاني أكسيد التيتانيوم النانوية (TiO2) ضد داء الليشمانيات، وتحديد زيادة الاستجابة المناعية ضد الليشمانية دونوفاني معأ و بدون TiO2 لتعديل الاستجابة المناعية, للتحكم ومنع حدوث الاصابة بالإضافة لدراسة التغيرات المناعية والنسجية.
اظهرت النتائج للاصابة بداء الكيسة المذنبة انتشار الإصابة في الأغنام، ومعظم الكيسات كانت متعلقة على الكبد والبروتين وكذلك تم تحديد البروتين الكلي لسائل الكيس .
بينما اظهرت نتائج تحليل حيود الأشعة السينية لثاني أكسيد التيتانيوم النانوي(TiO2), بواسطة استخدام معادلة شيرار ان معدل حجم الجسيمات النانوية هو 26.6936 نانوميتر .
اما نتائج المجهر الالكتروني للجزيئات النانوية لثاني اكسيد التيتانيوم اظهرت أن البلورات ذات شكل متجانس للسطح، واقطرها تترواح من 20 إلى 40 نانومتر.
ونتائج اختبارالمذنب للكشف عن أضرارالحمض النووي الناتج عن تأثيرثاني أكسيد التيتانيوم النانوي (TiO2) كانت منخفضة.
استنتج من الدراسة ان مستضد سائل الكيسة المذنبة القابل للذوبان وثاني أكسيد التيتانيوم النانوية (TiO2) لها تأثيرايجابي على الاستجابة المناعية والنسجية بينما كانت تحفزالاستجابة المناعية بواسطة ثاني أكسيد التيتانيوم النانوية (TiO2) المضاف للقاح دورمهم في تخفيف تأثير الليشمانيا دونوفاني في الفئران.