اطروحة دكتوراه للطالب سيف محسن احمد من فرع التشريح والانسجة

شهدت كلية الطب البيطري في جامعة بغداد مناقشة اطروحة دكتوراه الموسومة ( دراسة نسيجية – شكلية وكيميائية نسجية لتطور الجهاز التناسلي الانثوي في الجرذان لثلاث مراحل تطورية حديثي الولادة وقبل البلوغ والبالغ ) للطالب من فرع التشريح والانسجة ، سيف محسن احمد .

هدفت  الدراسة الى مراقبة ومعرفة الصفات  التشريحية و التغيرات النسيجية للجهاز التناسلي النثوي في الجرذان ابتدأ من المبيض وقناة البيض والرحم والمهبل من فترة ما بعد الولادة وقبل البلوغ (الغير ناضجة ) وصولا الى وقت البلوغ والنضوج الجنسي للجهاز التناسلي الانثوي .

 تضمنت الدراسة جمع (60) عينة من الجهاز التناسلي الأنثوي عشرون عينة لكل فئه عمرية مقسمة الى دراسة الصفات التشريحية والتغيرات النسيجية والكيماء النسيجية والدراسة الهرمونية للهرمونات الاستروجين وهرمون الاباضة المنشط للجسم الاصفر وهرمون المنشط للحوصلة ، وتم قتل الحيوانات باستخدام القتل الرحيم التخدير بجرعة زائدة وبعد ذلك تم جمع الاعضاء (المبايض ، قناة البيض ، والرحم والمهبل ) بعدها تم تثبيتها بواسطة الفورمالين 10% للدراسة النسيجية وكيميائية النسيج .

استخدمت الدراسة النسيجية لوصف التركيب النسيجي العام للاعضاء التناسلية ، اضافة الى القياسات المجهرية شملت قطر الجريبات وسمك الضهارة لقناة البيض والرحم و عنق الرحم والمهبل ، وتم تمرير العينات لتحضيرها للتقطيع مرورا بالتجفيف ،  الترويق ، التطمير ، وصب العينات ، والتقطيع لاعداد الشرائح النسيجية ، وصبغها بالصبغات (الهيماتوكسلين ، الايوسين ، والماسون ثلاثي الكروم وصبغة الكاشف الدوري الحامضية ، وصبغه الالشين الزرقاء  ) .

كشفت نتائج الدراسة المجهرية للمبيض ان التغيرات في تطور الجريبات ملحوض جدا وخاصة في مرحله قبل البلوغ وتطور طبقات الجريبات بشكل حلقي ليكون بالشكل النهائي في الجريبة الناضجة ، وكانت نتائج الانبوب الرحمي متكونة من ثلاث اجزاء بالاعتماد على الصفات العيانية والنسيجية القمع ، الامبورة ، والبرزخ ، ليكون الاخير سمك عضلاته وقله الطيات المتكونة فيه قياسات في منطقه الامبورة التي تتميز في وجود الطيات اكثر عددا