كلية الطب البيطري تقيم ندوة علمية عن السلامة المهنية

اقامت كلية الطب البيطري في جامعة بغداد ندوة علمية بعنوان (السلامة المهنية … ابعادها) بحضور عدد من اساتذة وموظفي الكلية  .

هدفت الندوة الى معرفة اهمية السلامة المهنية والتي لا تقتصر على سلامة المهنية في المختبرات بل تتعداها الى السلامة النفسية والجسدية للموظفين في كل مرافق المؤسسة وبيئة العمل (القاعات والساحات ومكاتب الموظفين والمختبرات…. الخ) وفق الضوابط والمقاييس العالمية .

تضمنت الندوة التي ألقتها المدرس الدكتورة هناء صالح عبدعلي الرماح ، عرض الاستمارات المتبعة كأسس ثابتة ومتجددة حسب الضوابط العالمية وقوانين دولة المملكة المتحدة (بريطانيا) واهميتها لسير العمل في بيئة المختبرات والبحث العلمي لطلبة الدراسات والباحثين على حدٍ سواء، بسلاسة وبيئة امنة للعمل العلمي و سلامة العاملين المحيطين بالمختبرات ايضاً .

كما تناولت الندوة اهمية الادامة للاجهزة ومقايسة الاسلاك الكهربائية والاجهزة المختبرية وغيرها بصورة دورية ، وسلامة ومتانة سلالم الطواريء والسلامة النفسية للموظفين وتاثيرها هلى مستوى الابداع في العمل او التلكوء وتاثيرها السلبي على صحة العاملين، بالاضافة الى الضمان الصحي هي اولى دعائم السلامة المهنية في كافة الدوائر الحكومية والقطاع الخاص على حدٍ سواء.

وشهدت الندوة عرض اقتباسات من تقارير الشبكة العالمية للصحة المهنية (GOHNET) ومنها قتل الامراض والاصابات المرتبطة بالعمل مايقدر بـ 101 مليون شخص بالعالم سنوياً يشتمل هذا العدد حوالي 300000 وفاة تنجم عن 250 مليون حادثة تقع اثناء العمل سنوياُ وتؤدي هذه الحوادث الى عجز جزئي او كلي عن العمل وكسب الدخل ، ويحدث سنويا ما يقدر بـ 160 مليون حالة مرض مهني جديدة بالعالم بما فيها الامراض التنفسية والقلبية والوعائية والسرطان وفقدان السمع والاضطرابات العضلية الهيكلية والانجابية والامراض العقلية والعصبية وغيرها من الامراض .

 واختتمت الندوة بالعبارة التالية : الحلول ليست مستحيلة وهي تبتدأ منك وتنتهي اليك ولمن حولك.