كلية الطب البيطري تقيم دورة عن الطفيليات الدموية في الجمال

اقام فرع الطفيليات في كلية الطب البيطري بجامعة بغداد دورة علمية تحت عنوان ” الطفيليات الدموية التي تصيب الجمال

و شارك في الالقاء  الاستاذ المساعد الدكتور ازهار علي فرج و الاستاذ المساعد حيدر محمد علي  والمدرس الدكتور علي عيسى فاضل المدرس المساعد عامر رسول فضل

هدفت  الدورة العلمية التعريف عن اصابة الإبل بالعديد من الأمراض ، وتتاثر كفاءة الحيوان الإنتاجية والتناسلية ، وقدرته على مقاومة ظروف البيئة الصعبة التي يعيش فيها بعدة عوامل

تضمنت الدورة عدة محاور مهمة منها  حالة الحيوان الصحية ومدى مقاومته للأمراض ونوعية الغذاء المقدم له و مستوى الإدارة والرعاية البيطرية

من جانب اخر فإن وجود برنامج صحي وقائي  وعلاجي و تحسين مستوى الغذاء اضافة الى توفير الرعاية الصحية يُعتبر أمراً هاماً لزيادة الإنتاج في مجال تربية الإبل ويعتبر داء المثقبيات (أوليات الدم)  Trypanosomiasis من أخطر الإصابات وأكثر أمراض الجمال أهمية ويُصطلح عليه بعدة تسميات بحسب المناطق وباختلاف لهجات البادية ومن هذ ه التسميات : الزريجي أو الدباب أو السرا Surra.

المرض واسع الانتشار بين الجمال في منطقة الشرق الأوسط ، واهمال علاجها  تكون مهلكة.

واوضحت الدورة ان العامل المسبب هو عامل طفيلي مهدب وحيد الخلية ينتمي إلى عائلة المثقبيات ويُسمىTrypanosoma evansiوهو من أوالي الدم.تكثر الإصابة عند اشتداد تكاثر الذباب الناقل للمرض (الذباب الأزرق) كالتبانيد Tabanids أو Stomoxys في الأوقات المعتدلة من السنة (موسم تكاثر الوسيط الناقل) بداية من شهر مارس وخصوصا في المناطق المعشـبة والقريبة من الماء حيث تعتبر ملائمة لتكاثر الوسيط و يُـصـاب الجمل بالقهـم والخمول بحيث يُصبح أصم ويصاب بالهزال الشديد

تظهر تورمات خزبية Oedema واستسقاء في مناطق البطن والرقبة والأطراف وقد يكون الجمل محموماً بشكل مستمر في فترات متقطعة .

 كما أن الناقة المصابة بالمرض الحاد قد تصاب بالإجهاض ، والإبل المصابة تعاني من فقر الدم ، وعند ترك الحيوان بدون علاج فقد ينفق الحيوان خلال 3 – 4 أسابيع.

ومن جانب اخر اوصت الدورة التعرف على أهم االطفيليات الدموية الشائعة الحدوث فى الأبل و الأعراض السريرية وطرق السيطرة ومقاومة هذه الأمراض.