الانسان قيمة عليا

 

سعيا من عمادة كلية الطب البيطري لنشر الوعي الثقافي والذي سيكون من خلال  القاء محاضرات اسبوعية تتناول الجوانب الاخلاقية  والشرعية  فضلا عن الجوانب الاجتماعية  وغيرها من جوانب الحياة  وتلبية لطلب عمادة كلية الطب البيطري  تم استضافة السيد علي الطالقاني  لالقاء محاضرة قيمة  بعنوان ( الانسان قيمة عليا) تناول فيها مفهوم الانسانية
اذ تكلم  عن الانسان وان الانسان ينطلق من فكر  وكلما ابتعد عن الفكر  ابتعد عن الهدف ومن الطبيعي  ان تكون هناك ثقافة داعمة لتلك الفكرة  ونحن في وقتنا هذا اضعنا البوصلة  لانحن ننطلق من فكرة الاتجاه الى الله ولانحن ننطلق من فكرة الوطن والوطنية  انما ننظر الى انفسنا ومصالحنا اكثر مما ننظر  الى الوطن ولانحن ننطلق من فكرة الانسان  ليكون مقياس لنا لما نطمح ونصبوا اليه  بتنا نمتلك  الثقافة والتنظير  دون ان نمتلك جرأة الوصول الى الهدف 
 انني اليوم اتكلم مع نخبة من اروع  نخب المجتمع وارقاها  النخبة الجامعية  التي اختارها الله لنشر العلم  في ساحة الابداع
لابد لنا اليوم ان نقف جنبا الى جنب وناخذ بيد المجتمع الى بر الامان  ان نمنع اي فكرة مسمومة ممكن ان تشتت الفرد  وندفع بالجيل القادم الى الامام وان ويسود الفكر المشرف وهي فكرة الانسانية وقدسيتها  وانها ستكون دين المستقبل  ليكون دينا  يدافع فيه عن قدسية الانسان  وحرمة الانسان  ان الانسانية  ليست مجموعة وجهات نظر وليست معارضة للدين ان الانسانية التي طرحها النبي محمد (ص) هي نفسها التي سعى اليها عيسى وموسى وزكريا ويحيى وداود ونوح وابراهيم عليهم السلام   الانسانية التي حملها ادم  هي تلك القيم الفطرية  التي وجدت في الانسان هي تكوين من الله  الصدق. العلم. الامانة. التوحيد. العزة. الكبرياء. العمل . الكمال. والوصول الى يد الله هبة الله
 تلك القيم موجودة  في اصل فطرتنا  في الذكور والاناث على حد سواء  جائت الاديان لتدفع ذلك الانسان الى الامام  لاان تبدل خلق الله 
 اليوم نقول  لكم ان  الاوان ليدق  ناقوس  العمل  اذن الله  ان يظهر الحب والاعتدال  ان يظهر طريق الانسان  المؤدي الى طريق الله  .الله خلق الانسان وضع الدين من اجل الانسان  ان الانسان فوق التدين فوق التوطن فوق القبلية  علينا ان نتعامل  مع الانسان بانسانية وعلينا ان نرفض الخطاب المتطرف ونعمل من اجل الجميع  وفي الختام اشكر عمادة ومنتسبي كلية الطب البيطري على اتاحة الفرصة لاستضافتي متمنيا لهم دوام النجاح والتوفيق
ومن الجدير بالذكر ان السيد علي الطالقاني هو رجل دين عراقي وخطيب حسيني بارز ولد في كربلاء سنة 1404 هجرية الموافق لسنة 1984 م من أبوين عراقيين فأبوه مازن ياسر الطالقاني هو سيد هاشمي  ينتسب إلى الإمام الحسين بن علي وأمه كريمة الحاج كاظم عبود الظالمي من عشيرة الظوالم المعروفة في الفرات الأوسط والتي ينتمي اليها الشيخ والوجه البارز من وجوه ثورة العشرين الشيخ (شعلان أبو الجون
تميز بخطابه الإنساني الغالب على محاضراته وهو أمر لم تعهده الخطابة الحسينية الغالب عليها الطابع الديني فمحور الإنسانية محور مشترك بين جميع افراد العالم حتى اشتهر  بمقولته((الدين خلق من أجل الإنسان وليس الإنسان خلق من أجل الدين.ولذا نحن رجال الدين خدام المجتمع الإنساني ولنا الفخر)