مشكلة المخدرات وتداعياتها على الأمن الإنساني في المجتمع العراقي

 لكون المخدرات هي افة المجتمعات التي تدمر الفرد والاسرة وتمتد الى المجتمع كاملا وبسبب تاثيرها السيء الذي يفقد الشخص صحته وماله وعمله ولاهمية هذا الموضوع استضافت وحدة التعليم المستمر الدكتورة عروبة محمد سعيد استاذ في علم الادوية والسموم في كلية الطب البيطري جامعة بغداد لالقاء محاضرة عن المخدرات في ندوة اقيمت اقيمت لهذا الغرض ابتدات المحاضرة بتعريف مبسط عن المخدرات والتي هي كل ماده طبيعية أو كيميائية مستحضرة تحتوي على عناصر منشطه أو منبهة أو مسكنة أو مهبطه أو مهلوسه, تؤثر على الجهاز العصبي المركزي, ولها تأثيرات جسمانيه وروحيه عاطفيه وادراكيه, وتؤدي الى حالة من التعود (التعلق) او الادمان عليها وقبل التحدث عن انواع المخدرات لابد من معرفة الاسباب التي تدفع الاشخاص لتناول المخدرات نذكر منها التشبه بمجموعة المتعاطين التفكك الأســــري الخلافـات الزوجية التي تصـل الى حـد الطــلاق بحيث يصبح الابناء بلا راعي ومراقب عليهم اللامـبـالاة في تـنـشـئة الابـناء وجود عصابات متخصصة في الترويج للمخدرات وتسهيل وصولها إلى التجمعات الشبابية (الجامعات والنوادي) وغيرها من الاسباب وتناولت المحاضرة اهم انواع المخدرات والني تكون على ثلاثة انواع وهي مخدرات تنتج من نباتات طبيعية مباشرة: مثل الحشيش والقات والأفيون.مخدرات مصنعة وتستخرج من المخدر الطبيعي بعد أن تتعرض لعمليات كيماوية تحولها إلى صورة أخرى: مثل المورفين والهيروين والكوكايين. مخدرات مركبة وتصنع من عناصر كيماوية ومركبات أخرى ولها التأثير نفسه: مثل بقية المواد المخدرة المسكنة والمنومة والمهلوسة وبعدها تم عرض صور وشرح وافي عن كل نوع من انواع المخدرات ليتعرف عليها المشاركين في الندوة وتطرقت المحاضرة الى الاضرار الصحية .فضلا عن الاضرار الامنية والاقتصادية وفي سياق اخر قام مجموعة من طلبة الكلية بتعليق البوسترات التي توضح مضار المخدرات فضلا عن احتوائها العديد من عبارات الارشاد والتوجيه ولاهمية المحاضرة نرفق لكم الرابط الخاص بها ليتمكن اكبر عدد من المتابعين للموقع الاكتروني للاطلاع عليها