ماضي انتهى وحاضر ولد من جديد

ماضي انتهى وحاضر ولد من جديد


    مختبرات تأن من وطئة الاهمال وعدم الاهتمام , احواض مكسرة , مكان مملوء بالاوساخ وقد ترك دون ان يعار له ادنى اهتمام لسنوات ماضية ليحين اليوم الذي يشمل هذا المكان بعين الاهتمام والرعاية واعادة التأهيل من قبل منتسبي فرع الامراض وامراض الدواجن وبالأخص شعبة الاسماك لتدب الحياة به من جديد وليحتضن بحوث طلبة الدراسات العليا فـي ذلك التخصص

    وكان لعدسة الاعلام هذه الصور التي تحكي ماضي انتهى وحاضر ولد من جديد بابداعه وتطوره ومن ابسط الامكانيات ليمثل الصدارة بين مختبرات الكلية بحلته الجديدة ومظهره الرائـع.

    بجهود متواضعة وباطراء يثنى عليه تم فتح مختبرين في فرع الامراض وامراض الدواجن في شعبة الامراض خصص احدهما لطلبة الماجستير وآخر لطلبة الدكتوراه

    ان عدم وجود مختبرات خاصة بالبحوث الاحيائية في الفرع لغرض زرع وتشخيص البكتريا كان الدافع الكبير لتاهيل هذين المختبرين والتي اصبحت بحق مكان مناسب لانجاز مشاريع الطلبة البحثية اذ تم تجهيز هذين المختبرين ببعض المستلزمات المختبرية لتحقيق الاهداف المرجوة منها.