مناقشة رسالة ماجستير للطالبة نضال حسن سيد . فرع الصحة العامة

شهد فرع الصحة العامة والامراض المشتركة في كلية الطب البيطري بجامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (عزل جرثومة Klebsiella pneumoniae من اصابات الجهاز التنفسي للانسان والاغنام ودراسة تجريبية بأستخدام الفضة النانوية) للطالبة نضال حسن سيد .
تكونت الدراسة من خمسة أجزاء، الجزء الأول: تم فيه عزل جرثومة Klebsiella pneumoniae من الإنسان والحيوان ، من مسحات الأنف وعينات البلغم التي جمعت من 100 مصاب بالعدوى البشرية في الجهاز التنفسي ، بأعمار مختلفة ، من مستشفى الرفاعي العام في مدينة ذي قار، وعينات الحيوان كانت 100 رأس من الأغنام من الرفاعي من المستشفى البيطري خلال برنامج تلقيح حيوانات المزرعة، والجزء الثاني تضمن دراسة فحص حساسية بواسطة طريقة agar diffusion لـ(5)مضادات حيوية على النحو التالي Amikacinو Tobramycinو, Levofloxacinو Ciprofloxacin و Chloramphenicol، اما الجزء الثالث فتضمن التخليق الحيوي لجسيمات الفضة النانوية التي ينتجها Klebsiella pneumoniae بتراكيز مختلفة (5,4,3,2,1، 10) mM ، والجزء الرابع كان الكشف عن النشاط كمضاد للبكتيريا لجسيمات الفضة النانوية ضد K. pneumoniae ومقارنتها مع التراكيز المختلفة من الفضة النانوية باستخدام طريقة الزرع على وسط المولارهنتون الصلب ، اما الجزء الخامس فكان دراسة تجريبية تضمنت استخدام 60 فأر مكونة من ست مجموعات ،10 فئران في كل مجموعة ، علاج بعد72 ساعة من تحفيز الإصابة بـ (1.5×108) K. pneumoniae. السيطرة السالبة(1) عدم اصابة المجموعه باعطائها الماء المقطر فقط ، السيطرة الموجبة (2) مجموعة الاصابة ، المجموعة (3) مجموعة الفئران التي اعطيت جسيمات الفضة النانوية بتركيز (5mM)، المجموعة (4) مجموعة الفئران التي اعطيت جسيمات الفضة الناوية بتركيز (10mM)، المجموعة (5) المصابة بالبكتيريا K. pneumoniae والمعالجة ب 0.2ملl من التركيز (5mM) من جسيمات الفضة النانوية بالحقن البرتوني لمدة 7ايام ، المجموعة (6) مصابة بـ K. pneumoniae والمعالجة بـ 0.2 l مل من تركيز (10 mM) من جسيمات الفضة النانوية داخل البريتون لمدة 7ايام.
أظهرت الدراسة ان المقاطع النسيجية المرضية للمجموعة (2) احتقان الأوعية الدموية وتضخم الحاجز السنخي وتسلل الخلايا المتعادلة وحيدة النواة في الأنسجة الميتة والخلالية في الرئة والكبد والكلى ، بينما في الأمعاء أظهر تسلل الخلايا وحيدة النواة في الطبقة المخاطية الفرعية. بينما اظهرت مجموعات أخرى أن التركيز العالي ل (10mM) تسبب في حدوث ضرر في الأعضاء أكثر من تركيز 5mM . أظهر العلاج بواسطة جسيمات الفضة النانوية آفة خفيفة أو غائبة في 7أيام بعد الإصابة ، لذلك تشير النتيجة على فعالية جسيمات الفضة النانوية كمضاد للبكتيريا ضد العدوى التي تسببها Klebsiella pneumoniae.