رسالة ماجستير للطالب سامر سمير هادي فرع الاحياء المجهرية

شهدت كلية الطب البيطري في جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير الموسومة ” دراســــة الأستجابة المـــناعية لبكـــتريا الملويــــه البوابيــــه فـــي الجــــرذان البيضــــاء” للطالب من فرع الاحياء المجهرية سامر سمير هادي

هدفت الدراسة الى معرفة مدى تأثير مستضدات   جرثومه  البوابية الحلزونية  (H. pylori) على الاستجابة المناعية للجرذان البيضاء من خلال تحديد دور اختبار فرط الحساسية للجلد (DTH) و مستوى تركيزي الانترلوكين-6 و الاميونوكلوبين -G(IL-6IgG,)والتميز بين انواع كريات الدم البيضاء وكذلك دراسة التغيرات النسيجية المرضية للاعضاء المختلفة بعد الاصابة بالجرعة المصيبة لجرثومه البوابية الحلزونية

تضمنت الدراسة استعمال ستة وثلاثين  من ذكور الجرذان  البيضاء ٬اعمارها تتراوح  1.5-2شهر  ووزنها 250-275 غم. وقد كانت مده الدراسة  56 يوم وقسمت  حيوانات التجربه الى اربع مجاميع كل مجموعة تحتوي على 9 جرذان بيضاء على النحو الاتي: المجموعة الاولى: تمنعيها 1 ملغم/مل من KWCSAg-HPالجرعتين تحت الجلد و الجرعة والثانية بعد مدة 14 يوم.أما  المجموعة الثانية: فقد منعت 0.5 ملغم/مل من KWCSAg-HPالجرعتين تحت الجلد والجرعة الثانية بعد مدة 14 يوم.اما  المجموعة الثالثةفقد منعت 1×10منKWCAg-HP  جرعتين تحت الجلد والجرعة والثانية مدة 14 يوم.. جميع المجاميع منعت في اليوم صفر ٬وفي اليوم 12 تم جمع عينات الدم من كل المجاميع. وفي اليوم 18 تم اجراء اختبار فرط الحساسية المتأخر في الجلد للمجاميع الممنعه  وفي اليوم 12 , 28 ,42, 56 تم جمع عينات الدم من جميع الحيوانات اما الجرعة المصيبة للبوابية الحلزونية تم اعطائها عن طريق الفم بعد 15 يوم من التمنيع ٬ وقد اجريت  بأخذ 3 حيوانات للمجاميع اعلاه وتم قتلها بعد اسبوع واحد لدراسة التغيرات النسيجية المرضية للاعضاء المختلفة (المعدة, الكبد, الرئة, الكلى , الطحال, الامعاء).

 أظهرت نتائج فرط الحساسية من النوع المتأخر زيادة في القيم المهمة في سمك راحه القدم اليسرى التي تم حقنها من مستضدات جرثومه H. Pyloriالمكسره (SSHPAgs) مقارنة مع سمك راحه القدم اليمنى التي حقنت محلول ملحي الفسيولوجي(PBS) ، وقد أظهرت زيادة في معدلات سمك راحه القدم اليسرى حقن SSHPAgs 0.2ml مقارنة مع سمك الراحه القدم اليمنى والتي حقنت بمحلول الملحي الفسلجي PBS. المجموعة الأولى

من جانب اخر أظهرت نتائج الاستجابه المناعية لـ (IgG)الاميونوكلوبين -G زيادة واضحة  في القيم الاحصائية وكانت الاهميه الاحصائيه (P<0.05) بين المجموعة الأولى والثانية والثالثة مقارنة مع المجموعة الرابعة. أظهرت زياده بمعدل مستوى تركيز الانترلوكين-6(IL-6)زيادة في القيم المهمة.

كما اظهرت فروقات معنوية واضحة في المقاطع النسيجية للاعضاء المختلفة

نستنتج من التحليلات المناعية والتغيرات المرضية كفاءة التمنيع لمستضدات جراثيم البوابية الحلزونية في حماية الجرذان البيضاء من الخمج بها.