عمادة كلية الطب البيطري ترحب بطلبتها الجدد

مع اشراقة يوم جديد وبرعاية الاستاذ المساعد الدكتور ابراهيم عبد الحسين الزبيدي عميد الكلية اقامت كلية الطب البيطري  تجمعا احتفاءا بأبنائها طلبة المرحلة الاولى بحضور عدد من اساتذة وتدريسي المرحلة وعدد كبير من طلبة الكلية

في بداية الحفل رحب الاستاذ المساعد الدكتور عامر مرحم معاون العميد لشؤون الطلبة والتسجيل بالطلبة الجدد، كما بارك لهم نجاحهم بالثانوية العامة وقبولهم في الجامعة.

ليلقي بعدها الدكتور ابراهيم عبد الحسين عميد الكلية كلمته التي هنأ بها الطلبة الجدد بقبولهم في الجامعة مرحبا بانضمام كوكبة من أبناء وبنات الوطن إلى أسرة الكلية  ، معبراً عن سعادته بهذا اللقاء. مؤكدا في كلمته الى ان  الحياة الجامعية  تحتاج من الطلبة الجدد الجد والاجتهاد والصبر والمثابرة في طلب العلم والتعلم والاهتمام بالبحث العلمي لكي يشارك خريج الطب البيطري في تنمية المجتمع العراقي ووضعه في مرتبة الامم المتقدمة واضاف سيادته ان كلية الطب البيطري تستقبل  ابنائها الجدد وهي تسير بخطى ثابتة  في المجالات العلمية والاكاديمية والبحثية والتي استطاعت خلال مسيرتها التي امتدت لاكثر من خمسين عاما ان تبني الطبيب البيطري ليكون عنصرا فعالا في بلده وترفد المجتمع بمختصين اكفاء اللذين اكتسبوا المعرفة  العلمية على ايدي اساتذة اكفاء

وأكد عميد الكلية أن الكلية  ليست تعليمية فقط بل تهدف إلى صقل شخصية الطالب ناصحاً الطلبة على تحمل المسؤولية والأمانة التي أتوا لأدائها في الاستفادة من العلم والحكمة والفضيلة والسلوك الحسن الذي تمنحه الجامعة لطلبتها والالتزام بدراستهم الجامعية وأهميتها في حياتهم المستقبلية.

وشدد على أهمية الالتزام بالتسلسل الإداري في حل كافة قضاياهم الأكاديمية والاجتماعية، فضلا عن التزامهم بالزي الموحد مؤكدا على  استعداد الكلية على تنفيذ مقترحات الطلبة في النشاطات المنهجية واللامنهجية،.

وعبر الطلبة الجدد عن فرحتهم بهذا اللقاء وبالرعاية الخاصة التي توليها لهم عمادة الكلية  وماتوفره لهم من دعم معنوي لتذليل صعاب الخطوات الاولى  في حياتهم الجامعية

ومن جدير بالذكر ان كلية الطب البيطري للعام الدراسي 2015-2016 قبلت اكثر من 150 طالبا