مناقشة رسالة الماجستير للطالب جاسم محمد فياض فرع الامراض المشتركة

شهدت قاعة بغداد عرض ومناقشة رسالة الماجستيرللطالب (جاسم محمد فياض) في كلية الطب البيطري فرع (الامراض المشتركة) يوم الاثنين الموافق 7 /1 /2019والموسومة :-
عزل وتوصيف البكتريا غذائية المنشأ من المرضى المصابين بالقشل الكلوي من عينات لحوم الابقار ودراسة التغيرات النسيجية المرضية لبكتيريا L.monocytogenes. في الفئران.
الهدف من الدراسة هو تحديد مستوى أهم المسببات المرضية الموجودة في اللحوم الحمراء الطازجة والمجمدة وملاحظة تأثير WSLAgs في تحفيز المناعة ضد L.monocytogenes.
الدراسة قسمت إلى هدفان لتحقيق الهدف الأول تم جمع (100) عينة من لحوم الطازجة والمجمدة, 50 لكل منهما وجمعت العينات من, مجزرة الحبيبية, ومن محلات القصابة والأسواق من مناطق مختلفة في بغداد خلال فترة امتدت من شهر تشرين الثاني (2017) إلى نهاية شهر آذار (2018) . إضافة إلى (100) عينة إدرار و(30) عينة من الدم, تم جمعها من مستشفى مدينة الإمامين الكاظمين الطبية في بغداد من مركز غسيل الكلى.
زرعت وحضنت جميع العينات اللحوم, الإدرار والدم هوائيا بدرجة 37م لمدة 24-48 ساعة على وسط الماكونكي , أكار الدم , و أكار أملاح المنتول, إضافة إلى الأوساط الزراعية الخاصة , وحددت العزلات بواسطة الاختبارات البيوكيميائية و EPI20 وتم تأكيد تشخيص العزلات بواسطة تقنية إل (PCR) لكل من L.monocytogenes و E.coli.
أظهرت نتائج العينات اللحوم الطازجة والمجمدة أن الإصابة كانت (100%) إضافة إلى (83%) من عينات الإدرار, و(30%) من عينات الدم. وان البكتريا المعزولة من اللحوم الطازجة والمجمدة .
الهدف الثاني كان بأخذ (30) من الفئران البيضاء بعمر 8-10 أسبوع ومن كلا الجنسين , قسمت بالتساوي إلى ثلاث مجاميع , المجموعة الأولى حقنت من لبكتريا L.monocytogenes الذي يحتوي على بروتين تركيزه 0.4g/ml و تم إعادة الحقن بعد مرور 14 يوم من الحقن الأول, ثم اختبار فحص حساسية الجلد في اليوم 27 من التمنعي, بعدها تم سحب الدم من 5 فئران ممتعة وعمل اختبار التلازن الأنبوبي . بعد ذلك تم حقن المجموعة الأولي والثانية من العالق البكتيري عن طريق IP , المجموعة الثالثة حقنت من محلول PBS عن طريق IP واعتبرت مجموعة سيطرة سالبة.
تم قتل جميع الحيوانات بعد مرور أسبوعين من الإصابة بعدها أخذت الأعضاء الداخلية لهذه الحيوانات ووضعت في الفورمالين بتركيز 10% من اجل دراسة الآفات المرضية.
حيث ظهر بقاء الحيوانات الممنعة بعد حقنها بنسبة قليلة من البكتريا الحية مع عزل بكتيري قليل من الأعضاء الداخلية , مقارنة بموت جميع الحيوانات الغير ممتعة بعد مرور 3 أيام من الحقن مع عزل بكتيري كثيف من الأعضاء. وظهرت الآفات المرضية تضخم في الأنسجة اللمفية وتجمع الخلايا المناعية حول الوعاء الدموي , مع وجود أورام حبيبية, بينما الحيوانات الغير ممتعة أفات مرضية شديدة , شملت نزف شديد , احتقان الأوعية الدموية , تجلطات دموية, وتنخر جزئي وموت مبرمج في خلايا الدماغ, وأورام حبيبية.
من هذا استنتج إن اللحوم الطازجة والمجمدة تعتبر مستودع للإمراض المشتركة خاصة إل L.monocytogenes بدوره يسبب تلوث الدم في الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي. إضافة إلى إن العالق البكتيري أفضل ممنع لL.monocytogenes.
وجرت المناقشة في أجواء علمية ونقدية تقييما للدراسة بَيّن فيها الأساتذة الجوانب المضيئة في هذه الدراسة ، وقاموا بتصويب جوانب منها ……. الف مبروك .