مناقشة أطروحة الدكتوراه للطالبة نور عيدان جراد فرع الطفيليات


شهدت قاعة بغداد عرض ومناقشة أطروحة الدكتوراه للطالبة (نور عيدان جراد) في كلية الطب البيطري فرع (الطفيليات) يوم الخميس الموافق 10 /1 / 2019 والموسومة :-
التحري عن بيوض الديدان المعوية في الكلاب والكشف الجزيئي لأنواع Toxocara

أجريت هذه الدراسة في محافظة الديوانية ، في جنوب العراق ، خلال الفترة من كانون الثاني إلى أيلول (2017) لتحديد مدة نسبة انتشارالديدان المعوية في الكلاب السائبة ودراسة تأثير بعض عوامل الوبائية مثل الجنس والعمر والشهر على نسبة الإصابة.
بالإضافة إلى التشخيص المصلي باستخدام اختبارELISA التي أجريت لتحديد الأجسام المضادة IgG ضد الإصابة بطفيلي T. canisوكذلك التميزالجزيئي والتحليل الوراثي T. canis
استخدمت مئتان واثنان وسبعون عينة براز جمعت من الكلاب السائبة وتم معاملتها بطريقة التطويف والترسيب ثم فحصت للكشف عن بيوض الديدان الطفيلية. أظهرت نتائج الفحص المجهري أن 168 (62.2٪) من الكلاب وجدت مصابة بأنواع مختلفة من الديدان الطفيلية.اظهر التحليل الإحصائي للبيانات لا يوجد فرق معنوي في نسبة الإصابة الكلية للديدانبين الجنسين. كان هناك فرق ذو دلالة إحصائية في نسبة الإصابة الكلية بين الكلاب الصغيرة والكلاب البالغة.
اظهرت نتائج الدراسة المصلية ان الإصابة المصلية لمضاد canisIgGT. كانت 71% منأصل 100 عينة مصليه.كذلك لا يوجد فرق معنوي بين الذكور والإناث ، في حين كانت معدل الإصابة في الكلاب البالغة اعلى من الكلاب الصغيرة .
سجلت الدراسة الحالية أيضا حساسية وخصوصية اختبار ELISAللtoxocariasis مقارنة للPCR حيث كانت الحساسية 79 ٪ , بنما كانت الخصوصية منخفضه 40 %.
بعد ذلك تم ارسال 10عزل محليه للT.canis الى شركة Bioneer في كوريا لمعرفة تسلسل النيكلويدات ثم مقارنتها مع العتر العالمية الاخرى للT. canis المنشورة في بنك الجينات . ولأول مره في العراق. بعد ذلك، تم تحليل الشجرة الوراثية لهذا الطفيلي باستخدام برنامج MEGA 6.0.
وأظهرت نتائج تسلسل النيكلويدات والشجرة الوراثية ثمانية عزل محليه لل T. canis
لها ارتباط وثيق مع العزلة المسجلة في ايران مع تطابق 100%,في حين أن العزل المحلية كانت أقل صلة مع العزلة الإيرانية مع تطابق 99% .بينما كل العزل المحلية كانت أقل ارتباطًا مع العزلة المسجلة في الصين مع تطابق 99%.
وجرت المناقشة في أجواء علمية ونقدية تقييما للدراسة بَيّن فيها الأساتذة الجوانب المضيئة في هذه الدراسة ، وقاموا بتصويب جوانب منها ……. الف مبروك .