اطروحة دكتوراه للطالب علي عبد العزيز طلاع من فرع التشريح والانسجة

شهدت كلية الطب البيطري في جامعة بغداد مناقشة اطروحة الدكتوراه الموسومة ( دراسة شكليائية نسجية للكبد والبنكرياس والكلية في الجرذان البيضاء بعد تغذيتها بالغلوتامات أحادية الصوديوم ) للطالب من فرع التشريح والانسجة ،علي عبد العزيز طلاع .

هدفت الدراسة الى معرفة تأثير الاستخدام طويل الأمد للملح الصيني على العديد من معايير الجسم مثل: الزيادة في وزن الجسم ، الوزن النسبي لبعض أعضاء الجسم ، التأثير على أنسجة الكبد والبنكرياس والكلى ، التأثير على فترة الحمل ، التأثير على الأجنة بعد الولادة ، الاختبارات الكيموحيوية ، معايير التأكسد AST – ALT ،  التأثير على كرياتنين مصل الدم ، والتأثير على نسب   MDA- GSH في مصل الدم .

تضمنت الدراسة جمع أربعين من ذكور وإناث جرذان الأمهق البيضاء البالغة لغرض الدراسة النسجية والكيموحيوية تم انتخاب 24 جرذا بشكل عشوائي ، قسمت إلى ثلاث مجاميع كل مجموعة تضمنت ثمانية جرذان ، جرعت المجموعتين الأولى والثانية يوميا ب 15 ملغ/كغم من وزن الجسم من الملح الصيني  لمدة 30 و 75 يوما على التوالي ، اعتبرت المجموعة الثالثة كمجموعة سيطرة وأعطيت الماء المقطر فقط. بعد نهاية التجربة مباشرة تمت التضحية  بالجرذان بعد سحب عينات الدم منها  للتحليل الكيموحياتي.

بينت نتائج الدراسة العيانية عدم وجود فروقا معنوية بين مجموعة السيطرة ومجموعتي المعاملة ، كما أظهرت نتائج الدراسة زيادة في وزن الجسم والوزن النسبي لكل من الكبد والكلية في مجموعتي المعاملة ، وتعذر قياس حجم أو وزن البنكرياس بسبب  انتشارها وصعوبة جمعها ككتلة واحدة.

استنتجت الدراسة الحالية أن الاستخدام طويل الأمد للملح الصيني يحفز سرطان الكبد ، وأن الاستخدام طويل الأمد للملح الصيني مادة تراكمية تترسب داخل التراكيب الدقيقة من الكلية كالأوعية الشعرية الدموية الكبيبية وتؤدي إلى تضييقها وتحفز تكاثر الخلايا الوسطية داخل الكبيبة المحيطة بالأوعية الشعرية الدموية الدقيقة وتؤدي إلى الضغط عليها وبالتالي تؤدي إلى الفشل الكلوي .